أكاديمية عقول خاصة بالأم والطفل
فرحة اكتملت بدخولك معانا منتظرينك Smile ضع بصمتك للتغير

أكاديمية عقول خاصة بالأم والطفل

اكاديمية عقول هي اكاديمية للأم والطفل .. الاشتراك للنساء فقط .... نعد الأمهات جيدا .. ليتمكنوا من تربية عقول المستقبل تربية سليمة على أسس دينية وبوعي عصري .... نرجو من الجميع أن تشاركونا بما لديكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رؤيتي الخاصه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fareeda yasser



عدد المساهمات : 2
إنجازك : 1
تاريخ التسجيل : 04/06/2015

مُساهمةموضوع: رؤيتي الخاصه   السبت يونيو 06, 2015 6:43 pm

رؤية خاصة
عند قرأتك للقرآن وأنت تعرف تفسير آياته شعور أخر عن قرأته دون علم مسبق ، وسواء قرأت كتب التفسير او استمعت إلي علماء الدين في تفسير آياته ،الا إنه في بعض الأحيان يكون لبعض آيات القرآن إدارك خاص لديك ،أو تفسير خاص بك لا يختلف عن تفسير المفسرين ولكنك تراه برؤيتك الخاصه من زاويه خاصه بك أنت وفيما يلي بعض آياتي .
قوله تعالي :
الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ   الرعد (28)  -
رؤيتي لهذه الآيه أنها بها تساؤل موجه اليا وأنا عليا الرد لذا أجيب تلقائيا في رأسي بلي يا الله تطمئن القلوب وهي إجابه صادقه لما أشعر به من إطمئنان عند قراءة القرآن فهي مناجاة صريحه بين العبد وربه .
قوله تعالي :
وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ   الزمر (69)
أنا أري أن جمال هذه الآيه يكمن في كيفيه الإشراق  ،أن تشرق الأرض بنور ربها ، تشرق علي الفطره التي فطرها الله عليها، بكل جمالها وهيئتها التي خلقت عليها قبل ملايين السنين قبل ان يدمرها الإنسان ؛ وهي آيه تحث علي الأمل ؛ فبعد أهوال يوم القيامه والتي اختصرها الله عز وجل في كلمه واحده في الآيه السابقه لهذه الآيه وهي الصعق يأتي النهار الجميل وهذا النهار سوف ياخذ كل ذي حق حقه .
قوله تعالي :
وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّىٰ إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ   يونس (90)
أنا أري جمال لهذه الآيه لأنها توضح بشكل مستتر بعض الصفات التي يتسم الطغاة وهي الغرور والعجهيه وعدم الإعتراف بالخطأ ،ففرعون حتي عند لحظه النهايه يرفض في مكابره ان يقول آمنت بك يا الله ،ولكن يقول آمنت بالذي آمنت بنو اسرائيل .
قوله تعالي
إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ   النور (19)
 أري في هذه الآيه تعميم فلم يشير الله عز وجل إشاره واضحه في هذه الايه من هم الذين يريدون أن تشيع الفاحشه بين المؤمنين لم يقل جل وعلا أنهم الكفار أو المشركين بل جاءت معممه لأنه سبحانه وتعالي يعلم أنه سوف ياتي علينا زمان نري أناس يقولون أنهم مسلمين ويريدوننا أن نغرق في بحور من الفجر والعهور .
هذه بعض آياتي التي كلما قرأتها أبتسم لأني أراها برؤيتي أنا التي قد تتشابه مع رؤي آخري وقد تختلف وقد يراها قارئ آخر من زاوية لا أراها .
والأن ما هي آياتك انت؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amanyelshreef

avatar

عدد المساهمات : 34
إنجازك : 12
تاريخ التسجيل : 22/02/2015

مُساهمةموضوع: رد: رؤيتي الخاصه   الأربعاء يونيو 10, 2015 6:42 am

عزيزتي فريده موضوعك جميل جدًا وروحاني بارك الله فيكِ ولكن يوجد بعض الأخطاء البسيطه التي  ربما لو تداركتيها لظهر الموضوع أفضل وهي كالأتي:
إدارك خاص لديك
موجه اليا وأنا عليا الرد لذا أجيب تلقائيا في رأسي
الغرور والعجهيه
أما أنا حبيبتي إجابة على تساؤلك فكل أيات القرءان أشعر فيها بمعاني جميلة وأذكر منها قوله تعالى"حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ "
كلما تمر على ذهني أشعر بأن مع التقدم التكنولوجي وزياده الرفاهيات تقترب الساعه فلكل شئ أجل وأن الإنسان ضعيف جدًا مهم وصل لغايته " ومثلها أيضًا" اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ (1) وَإِن يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ (2) وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءهُمْ وَكُلُّ أَمْرٍ مُّسْتَقِرٌّ (3) وَلَقَدْ جَاءهُم مِّنَ الْأَنبَاء مَا فِيهِ مُزْدَجَرٌ (4)
فالإنسان مستمر في اتباعه لأهوائه وشهواته ظنًا منه انه خالد ولا يعلم أن لكل شئ أجل ويأتي الأجل بعد أن يشعر الإنسان أنه وصل إلى كامل غايته ونسى أن الكمال لله"هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ" وأيضًا"وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ"
ومن أكثر الأيات حبًا إلى قلبي"أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ هذه الأيه دائمًا بهديها لكل من ابتلى في ماله ،أو ولده ،أو صحته أو غيرها من الإبتلاءات حتى يعلم بأن الله يختبره ويبتليه ليخرجه من محنته أقوى ولكن بعد أن يعلم مدى إيمانه وقوته وصبره على البلاء.
وفي النهايه أشكرك على موضوعك الرائع فقد قال الله تعالى"وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَىٰ تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ"فربما بتذكيرك لنا بأيات الله ننتفع ويكون في ميزان حسناتك إن شاء الله.
flower

_________________
Amany Elshreef flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إيمان أبو العز



عدد المساهمات : 35
إنجازك : 6
تاريخ التسجيل : 26/05/2015

مُساهمةموضوع: رد: رؤيتي الخاصه   السبت يونيو 13, 2015 4:42 am

أيتها الرائعة فريدة : زادك الله نورا وإشراقا وصفاء كإشراق الأرض الذي ذكرتيه في موضوعك الجذاب.
لكن ممكن تكتبي في البداية( لقراءتك للقرآن) يكون أفضل.
وسأذكر لك بعض آياتي ردا على سؤالك في نهاية المقال.
فمن الآيات التي تؤثر في كثيرا :
قوله تعالى( يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ #مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ.)
فهذه الآيات يقشعر منها بدني وتشعرني بعظمة الله وقدرته فالخلق لو اجتمعوا جميعا لم يستطيعوا خلق ذبابة ،والله سبحانه وتعالى خلق الكون بما فيه ومن فيه في ستة أيام ثم استوى على العرش جلت قدرته.
والآية الأخرى قوله تعالى (قُل لَّوْ أَنتُمْ تَمْلِكُونَ خَزَآئِنَ رَحْمَةِ رَبِّي إِذًا لَّأَمْسَكْتُمْ خَشْيَةَ الإِنفَاقِ وَكَانَ الإنسَانُ قَتُورًا )
وقوله جلت قدرته (أَمْ عِندَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُصَيْطِرُونَ)
فكلاهما يشعرني بأن خزائن الله ملأى لا تنفد فعلينا التوجه إلى الله وسؤاله أن يفيض علينا من خزائنه سبحانه بالخيرات والبركات فهي ملأى بالرحمة والخير إنه قريب مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رؤيتي الخاصه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أكاديمية عقول خاصة بالأم والطفل :: الكورس الصحفي-
انتقل الى: