أكاديمية عقول خاصة بالأم والطفل
فرحة اكتملت بدخولك معانا منتظرينك Smile ضع بصمتك للتغير

أكاديمية عقول خاصة بالأم والطفل

اكاديمية عقول هي اكاديمية للأم والطفل .. الاشتراك للنساء فقط .... نعد الأمهات جيدا .. ليتمكنوا من تربية عقول المستقبل تربية سليمة على أسس دينية وبوعي عصري .... نرجو من الجميع أن تشاركونا بما لديكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علامات الترقيم(معناها- فوائد استعمالها- مواضعها)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amanyelshreef

avatar

عدد المساهمات : 34
إنجازك : 12
تاريخ التسجيل : 22/02/2015

مُساهمةموضوع: علامات الترقيم(معناها- فوائد استعمالها- مواضعها)   الثلاثاء يونيو 02, 2015 12:04 am

* معناها :

هي رموز اصطُلِحَ عليها ، توضع بين أجزاء الكلام لتمييز بعضه من بعض ، ولتنويع الصوت به عند قراءته ، ليعرف مواضع الوقف من مواضع الوصل ، ولتحديد نبرة لهجته عند قراءته جهرا .

*أهمية علامات الوقف :

تتصل علامات الترقيم بقضية الإملاء اتصالا مباشراً ؛ فكما رأينا أن رسم الحروف وبخاصة الهمزة يختلف إملائيا ، فكذلك المعنى يختلف إلى النقيض إذا أسيء استعمال علامات الترقيم ومثال ذلك أن تكتب :

ولكن عليا قال : أخي لا يكذب [ القائل علي ] .
ولكن عليا- قال أخي- لا يكذب [ القائل أخي ] .

لو دققنا في وضع علامة الترقيم في الجملتين لعلمنا أن السبب في اختلاف المعنى ناشئ من وضع علامة الترقيم ( وعلامة الترقيم (- -) ولولا ذلك لما وقفنا على المقصود .

مثال آخر :
فقالت حنان : ما أتى بك ههنا [ القائل حنان ] .
فقالت: حنان ما أتى بك ههنا [ القائل ضمير مستتر تقديره هي و " حنان " خبر لمبتدأ محذوف وجوبا تقديره حناني حنان ، والجملة [ حنان ما أتى بك ههنا ] في محل نصب مقول القول .

مثال ثالث : ( كانت هناك قصة مؤداها أن شخصًا ما لديه مشاكل جمة تجعله لا يعرف للنوم سبيلاً ، وإذا ما تماثل للنوم ظل قلقا بسبب كثرة همومه وأحزانه ...) ، وعرضت هذه القصة في شكل حلقات تليفزيونية اتخذت هذا الشكل [لا .. أنام] فصار المعنى مناقضا للمقصود فإن صورة هذه العبارة تعني أنه ينام بسبب الفاصل الموجود (..) ولو أصاب لحذف هاتين النقطتين وكتب (لا أنام) ولكنّ إساءة استعمال علامة الترقيم أوقعه في نقيض ما يقصد ، وهكذا .

* فمن فوائد استعمال علامات الترقيم تحقيق غرض اللغة من الاتصال الفكري بين الكاتب والقارئ ، وكأن الكاتب يصطحب القارئ شعورا وحسا فيعلمه أنه يستفهم هنا ، ويتعجب هناك ، ويستفهم متعجبا في هذه العبارة ويتابع حديثه على طوله ، ويفسر له هنا ما غُمِضَ ، وينقل له كلام غيره بنصه ، ويستغني عن بعض كلام غيره فيشير إلى ذلك ، ويعلل هنا إلى غير ذلك من مشاعر وأحاسيس لا تترجم بالألفاظ اللغوية فتقوم علامات الترقيم بهذه المهمة فتفصح عن غرض الكاتب ، وترشد القارئ وتعينه على الفهم والتـأثر بعواطف الكاتب وانفعالاته وتصطحبه في شعوره وأحاسيسه .

وإليك مجمل هذه العلامات ، ثم تفصيل مواضعها وكيفية استخدامها .

علامات الترقيم إجمالاً :

1- الفصلة أو الشولة أو الفاصلة ، ورمزها ( ، ) .

2- الفصلة المنقوطة أو الفاصلة ، ورمزها ( ؛ ).

3- النقطة أو الوقفة ، ورمزها ( . ) .

4- علامة الاستفهام الحقيقي ، ورمزها ( ؟ ) .

5- علامة الاستفهام التعجبي ، ورمزها ( ؟! ) .

6- علامة التأثر والانفعال ، ورمزها ( ! ) .

7- النقطتان الرأسيتان ، ورمزهما ( : ) .

8- القوسان ورمزهما ( ) . ويسميان الهلالين كذلك .

9- المعقوفتان ، ورمزهما [ ] . وتسميان الحاصرتين .

10-علامتا التنصيص ، ورمزهما " ". وتسميان علامتي الاقتباس .

11- الشرطة أو الوصلة ، ورمزها ( - ) .

12- علامة الحذف ، ورمزها ( ... ) .

13- علامة التتابع ، ورمزها = ( يسار أسفل الصفحة) ومثلها =
يمينا أعلى الصفحة التالية .

). 14- الأقواس المزهرة ، ورمزها (

15- علامة المماثلة ، ورمزها ( ,, ,, ,, ) .

16- الشرطتان ( - - ) .

* مواضعها :


أولا : الفصلة أو الشولة أو الفاصلة :

ترسم واوا صغيرة مقلوبة هكذا (،) ترد في المواضع الآتية (وعندها يقف القارئ وقوفا يسيرا أو يسكت سكتة صغيرة جدا) :

1- بين الجمل القصيرة المتصلة المعنى التي تشكل في مجموعها
جملة طويلة ذات معنى كُلِّيٍّ: يأتي رمضان فتنشرح له النفوس، وتسر بطلعته الأفئدة ، وتزداد بين الناس الألفة ، وتلين له
القلوب ، ويهنئ بعضهم بعضاً .

2- بعد المنادى : يا محمد ، أقبل . سعادة المدير ، أرجو منحي إجازة .

3- بين الجمل الأساسية وشبه الجمل نحو: لا يندم فاعل خير على ما فعل ، ولا كريم على ما أعطى ، ولا عالم على متعلم ، ولا غني على فقير.

4- بين المعطوف والمعطوف عليه نحو: الكلمة اسم ، وفعل ، وحرف . الزمن ماض ، ومضارع ، وأمر .

5- بين أنواع الشيء وأقسامه : سنقسم الفعل المضارع إلى صحيح الآخر ، ومعتل الآخر ، وأفعال خمسة .

6- بين ألفاظ البدل حين يراد لفت النظر إليها أو تنبيه الذهن عليها نحو : ومثل هذه اللغة ، لغة العلم والحضارة ، يجب الاعتناء بها ونشرها- في هذه السنة ، سنة 1423هـ ،حدثت تغيرات كبرى في العالم .

7- بين جملتين مرتبطين لفظا ومعنى [كأن تقع الثانية صفة أوحالا أو ظرفا] وكان في الأولى بعض الطول :

كادت السيارة تدوس أمس طفلا ، يظهر أنه أصم .
خرج العالِمُ يحوطه طلابه ، كالهالة حول القمر .


ثانياً : الفصلة المنقوطة أو الفاصلة المنقوطة أو الشولة المنقوطة ، ورمزها ( ؛ ) وتستعمل في المواضع الآتية :


1- توضع بين جملتين وتكون الثانية منهما في العادة مسببة عن الأولى أو لها علاقة بها نحو : عدت زميلي محمداً ؛ لذلك يحترمني كثيرا .
هذا الإنسان مجتهد في تحصيل العلم ؛ ومن ثم سيصل سريعا إلى القمة .

2- بين الجمل التي تذكر الصلة والسبب في حدوث ما قبلها :
ارحم الحيوان ولا تحمله ما لا يطيق ؛ لأنه يشعر ويتألم ولكنه لا يمكن أن يتكلم .
كن بشوشا أبدا ؛ فإن الحزين لا يسر أحدا .
كان عمر- رضي الله عنه- شامخا وعزيزا ؛ لأنه عاش لا يهاب إلا الله وحده .

3- بين الجملتين اللتين ارتبطتا معنى لا إعرابا نحو :
إذا أحسن ابنك فشجعه ؛ وإن أخطأ فأرشده .

4- بين الجمل المعطوف بعضها على بعض إذا كان بينها مشاركة في غرض واحد :
خير الكلام ما قل ودل ؛ ولم يطل فَيُمَل .

5- قبل المفردات المعطوفة التي بينها مقارنة أو مشابهة أو تقسيم أو ترتيب أو تفصيل أو ما شابه ذلك :

وجدنا الناس قبلنا كانوا أعظم أجساما ، وأوفر أحلاما ؛ وأشد قوة ، وأحسن بقوتهم للأمور إتقانا ؛ وأطول أعمارا ، وأفضل بأعمارهم للأشياء اختبارا .

عالم الحيوان أنواع وأصناف ؛ منه : الجمل ، والثور ، والحمار ؛ والأسد ، والنمر ، والذئب ؛ والحوت ، والسمك ، والضفدع .

ملحوظة :
يكثر وضع الفاصلة المنقوطة قبل الكلمات المشعرة بالسبب والعلة نحو (لذلك ، لأجل ، لذا ، ومن ثم ، لـِ ، لأن ، لأنه ، حيث إن ، ولذا ...) .



ثالثاً: النقطة أو الوقفة أو النقطة المربعة : ( . )

1- في نهاية الجملة التامة المعنى : القدس بلد إسلامي ، وهي عاصمة فلسطين إلى الأبد . مصر كنانة الله في أرضه ، فمن أرادها بسوء قصمه الله .

2- في نهاية كل فقرة ، وفي نهاية كل معنى بين الفقرات ، وفي آخر الكلام التامِ المعنى .
- : "خيركم من تعلم القرآن وعلمه" .ملحوظة : النقطة توضع في نهاية الجملة التامة المعنى شريطة ألا تحمل معنى التعجب أو الاستفهام . نحو : قال رسول الله-


رابعاً: علامة الاستفهام الحقيقي ( ؟ ) :

توضع في آخر الكلام المستفهم عنه سواء أكانت أداة الاستفهام اسما أم حرفا نحو:{أَأَنتَ فَعَلتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ}(الأنبياء 62)؟، {هَل نَحْنُ مُنْظَرُونَ}(الشعراء 203) ؟،{أَيْنَ المَفَرُّ}(القيامة 10) ؟ {مَتَى نَصرُ اللَّهِ}(البقرة 214) ؟ كيف حالك ؟ {لِمَ أَذِنتَ لَهُم}(التوبة 43) ؟ {عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ}(النبأ 1)؟.
ملحوظة :

قد يحذف حرف الاستفهام ومع ذلك توضع العلامة ؛ لأن النبر يقوم مقام حرف الأداة فلا يخرجها حذف حرف الاستفهام عن كونها استفهامية :
من حضر ؟ أبوك موجود ؟ تذهب إلى المسجد ؟ تسافر اليوم ؟.
وتوضع كذلك بعد الاستفهام الذي يحمل معاني بلاغية كالاستنكار والتوبيخ ونحوها :
أتوانياً وقد جد قرناؤك ؟ ألمَّا تصح والشيب وازع ؟ أتقولون للحق لما جاءكم أسحر هو ؟


خامسا : الاستفهام التعجبي ( ؟! ) :

و تتجاور فيه علامتان تشعران القارئ بأن الكاتب لا يقصد الاستفهام الحقيقي ، و لكنه يستفهم متعجبا من شيء ، نحو :

أتتركني في هذه السن المتأخرة و تسافر ؟! ، أليس منكم رجل رشيد ؟! ، أترمي بطرفك إلى الفتيات و أنت في هذه السن ؟! .


سادسا : علامة التأثر و الانفعال ( ! ) :

توضع في نهاية كل جملة تحمل تأثرا ما ، و تحكي انفعالا ما سواء أكان ذلك تعجبا أم إغراء أم تحذيرا أم ندبة أم فرحا أم حزنا أم استغاثة أم تمنيا ، نحو :

ما أجمل الدين و الدنيا إذا اجتمعتا ! ، عجب لك ! ، يا ليت الغائب يعود ! ، لعل السجين يعفى عنه ! ، الصلاة الصلاة ! ، الأسد الأسد ! ، النار النار ! ، و اإسلاماه ! ، وارأساه ! ، وافرحتاه !، يالله للمسلمين ! ، أواه يا ليل !، حذار حذار من فتكي و بطشي ! ، إليك عني !

هيهات أن يأتي الزمان بمثله إن الزمان بمثله لبخيل

نعم الرجال محمد ! ، بئس الخلق الكذب ! ، حبذا الصدق !.


سابعا : النقطتان الرأسيتان ( : ) :

1- بعد القول و مشتقاته ( أقول يقول تقول نقول قائل ) نحو :
قال أبو بكر : " إني وليت عليكم و لست بخيركم ... ".

2- قبل كلام يفصل مجملا نحو: الكلمة ثلاثة أقسام : اسم ، و فعل ، و حرف .

3- قبل المجمل بعد تفصيل ، نحو : العقل ، و الصحة و العلم و المال و البنون : تلك هي النعم التي لا يحل تركها .

4- بين الشيء و أقسامه : السنة فصول أربعة : الصيف ، و الشتاء ، و الربيع ، و الخريف .

5- قبل الأمثلة التي تساق لتوضيح قاعدة أو ضابط ، و يكثر وضع النقطتين بعد كلمات نحو ( مثل ، نحو ، كـ ، كمثل ) .

6- بعد الألفاظ التي يراد تعريفها نحو : الصلاة لغة : الدعاء ، و الحج لغة : القصد ، و الفاعل : هو الذي يقوم بالفعل أو يتصف به .



ثامنا : القوسان ( ) :

1- يوضع بين الجمل الاعتراضية التي يمكن رفعها من الكلام ، و يستقيم المعنى ، و توضع بين الجمل التي تصاغ للثناء و المدح و الترحم و الترضي أو اللعن ، و الدعاء على الشخص نحو : قال أبو بكر (رضي الله عنه ) : " فإن أحسنت فقوموني ..."، قال إبليس ( لعنه الله ) : ... ، قال محمد ( صلى الله عليه وسلم ): "كن في الدنيا كأنك غريب ...".

2- توضع بين ألفاظ الاحتراس أو الكلمات التي تفسر غامضا أو تبين اللبس الحاصل في قراءة بعض الكلمات نحو : الرئبال ( بكسر اللام مشددة و تسكين الهمزة ) الأسد ،مصر ( بكسر الميم وتكسين الصاد ) بلد معطاء ، ولكن عليا (قال أخي) شخص لا يكذب ولا يجبن ، وكأن يقول صحابي جليل : قال رسول الله– صلى الله عليه وسلم - هذا الكلام (رأتني عيني ووعاه قلبي وسمعته أذناي) .

3- وتوضع كذلك بين الأرقام الحسابية خشية أن تلتبس بالحروف الهجائية : معي (235) مائتان وخمسة وثلاثون جنيها لاغير .
عندي (5) خمسة أقلام ، و(10) عشرة كتب .

تاسعاً : المعقوفتان أو القوسان المركنان ورمزهما [ ] :

ويستعمله أهل التحقيق كثيرا عندما يتدخلون في نص بالزيادة على الأصل تنبيها على أن تلك الزيادة من صنع المحقق أو من عمل الباحث وليست لصاحب المُؤَلَّف كأن يزيد جملة الثناء بعد "محمد"- صلى الله عليه وسلم- إذا نسيها المؤلف ، أو كأن يزيد حرف جر يستقيم به المعنى ، أو كأن يفسر عنوانا غامضا بوضع آخر إلى جواره أكثر وضوحا ، فعليه أن يضع هذين القوسين المركنين أو المعقوفين إشعارا بأن تلك الزيادة من عنده ( وهذه أمانة علمية) .


عاشراً : علامتا التنصيص أو الاقتباس أو الشولتان المزدوجتان ورمزهما " " :

توضع بين الكلام المنقول بنصه دون تدخل من الناقل ولو كان هذا الكلام لا يروق لناقله ، كأن ينقل كلام جاحد أو فاسق ليرد عليه ، ويبين عواءه واهتراءه ، فيضعه بين علامتي التنصيص تبيانا لأنه نقل بنصه دون تصرف منه ، فإن تصرف ونقله بالمعنى فلا يحق له وضع تلك العلامة حيث قد انتفى معناها نحو :
قال– صلى الله عليه وسلم - : "لا يكن أحدكم إمعة يقول : إن أحسن الناس أحسنت وإن أساءوا أسأت ، ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا ، وإن أساءوا أن تجتنبوا إساءتهم" .
ونحو : يقول الماديون الذين لا يعترفون بالله– سبحانه- : لا إله والحياة مادة" ، ويقولون : "الدين أفيون الشعوب" .ويغلب أن يسبقها الفعل "قال" ، "يقول" ، "نقول" ، "قلت" ... .


حادي عشر : الشرطة أو الوصلة ورمزها ( - ) : (أهم هذه العلامات) :

وتوضع بين ركني الكلام إذا طال ركنه الأول أي بين المبتدأ والخبر إذا طال المبتدأ بحيث يفضي إلى الإبهام ، أو بين خبر إن واسمها إذا طال اسمها ، أو بين خبر كان أو كاد إذا طال اسمهما أو بين المفعول الثاني والأول لظن إذا طال الأول أو بين جواب الشرط والشرط إذا طال الشرط ، والخلاصة أنها توضع بين ركني الكلام- على اختلافهما- إذا طال الركن الأول فيهما ، وكذلك بين العدد رقما أو لفظا وبين معدوده ، نحو :

- الرجل الذي كان يتكلم أمس معنا حول قضية فلسطين وما يلاقيه المسلمون هناك ، وما يعانيه إخواننا ليل نهار من جراء الظلم والاحتلال- مات .

- إن محمدا الذي تفوق في العام الماضي على قرنائه ، وسافر لنيل درجة الدكتوراة في طب الأسنان- قد عاد بسلامة الله إلى أرض الوطن .

- كان علي الذي صاحبته في العمل وزرته مرارا وتكرارا ، وركنت إليه في كل ما يقول ويحكي- يكذب عليك .
- كاد زيد الذي كوفئ أمس لنشاطه وذكائه ، وتأديته واجبه على خير صورة وأفضل شكل- يغرق في البحر .

- إن ذاكرت بجد واجتهدت وثابرت وراجعت دروسك تباعا- تفوقت .


ثاني عشر : الشرطتان ورمزهما (- -) :

وتوضعان بين الجمل الاعتراضية ( التي يمكن حذفها من التركيب ولا يختل معناه) ، وكذا بين جمل الدعاء ، وعبارات الثناء أو عبارات الترحم والترضي ، وكذا عبارات الاحتراز أو بيان الضبط أو الكلمات المفسِّرة نحو :

قال- تعالى- :{ وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَن تَابَ وَآمَنَ } (طه 82)، قال- صلى الله عليه وسلم - : " يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك " .
الهزبر- بكسر الهاء وفتح الزاي وتسكين الباء الموحدة التحتية- الأسد . عمان- بضم العين وفتح الميم مخففة- عاصمتها مسقط ، أما عمان- بفتح العين وفتح الميم مشددة- فهي عاصمة الأردن الشقيق .
كان أحمد جالساً على شرفة بيته فرأى- ولم يكن يقصد التجسس- جاره يعاتب ولده عتابا شديدا بألفاظ نابية .

ثالث عشر : علامة الحذف ورمزها (...) :

1- وتوضع عند الاستغناء عن بعض الكلام المنقول بنصه لعدم الحاجة إليه في هذا السياق أو المقام نحو : ومما قال الجاحظ في العصا : "... والدليل على أن العصا مأخوذ من أصل كريم ، ومن معدن شريف ، ومن المواضع التي لا يعيبها إلا جاهل ، ولا يعترض عليها إلا معاند ... اتخاذ سليمان- عليه السلام- العصا لخطبه ، ولمقامه، وطول صلاته ، وطول التلاوة والانتصاب..." .

2- للدلالة على كلام محذوف يكثر كتابته ، ولا يريد الكاتب أن يشغلنا به نحو :
خرج ابني إلى السوق ليشتري حاجات البيت ، فاشترى خبزًا ، ولحمًا ، وسمنًا ، وزيتًا ، وبُنًا و...

3- في الكلام الذي يخدش الحياء ويندي الجبين عند حكايته مكتوبا ، كأن تنقل موقف خصومة تم بين اثنين علت فيه أصواتهما بالسب والإهانة ، فتقول : لقد تفوه هذا بقوله أنت حيوان و... وقابله الآخر بأشدَ منه فقال : وأنت خبيث النفس ، فأسد الطوية و...(كلام يندى له الجبين).

والخلاصة أنها توضع إما اكتفاء ببعض المطلوب، ولعدم الحاجة إلى ما قبله وما بعده ، وإما حياء من ذكره ، وإما لعدم إرادة الإكثار منه ؛ لأنه مفهوم من سياق الكلام .


رابع عشر : علامات التتابع ورمزها = في آخر الصفحة = في أول الصفحة التالية :

وأكثر ما تستعمل هذه العلامة عند تحقيق النصوص تحقيقا جيدا ، فيحتاج الباحث إلى أن يبين في الهامش بعض الأمور ، ويسهب في بعض القضايا فيطول الكلام حتى تنتهي الصفحة ويريد متابعة الحديث فعليه أن يسار الصفحة أسفل علامة التتابع هكذا = شبيهة بفتحتين فوق بعضهما ، ثم يضع مثلهما أعلى الصفحة التالية يمينا في مكان الهامش إشعارًا باستمرار الحديث وتتابع الكلام .

خامس عشر : الأقواس المزهرة ، أو الكأسان المزهران ورمزهما ( { } ) :

ويستعملان لحصر الآيات القرآنية الكريمة بينهما ، وكان ذلك قديما قبل اختراع الحاسب الآلي واستحداث الاسطوانات المدمجة التي تم تخزين كلمات القرآن عليها برسم المصحف ، وسائر البرامج التي دارت حول كلمات القرآن الكريم ؛ حيث للباحث اليوم أن يكتب القرآن الكريم برسمه المعروف من خلال برنامج معروف دون أن يعاني في كتابته ودون ما كان يحدث من تصوير لورقة المصحف ثم قصها بحسب الآيات المطلوبة ثم إعادة تصويرها في مكانها من الكلام ، كل ذلك استغني عنه بالبرامج الحديثة التي قامت على خدمة القرآن الكريم ، ولكن لا يمنع من استخدام هذه الأقواس المزهرة الآن مانعٌ وخصوصًا مع من لم يرزق بهذه البرامج أو تلك المستحدثات على أهميتها .


سادس عشر : علامة المماثلة (,, ,, ,, ) :

وتوضع تحت الألفاظ المتكررة بدلا من إعادة كتابتها في كل سطر نحو :

يباع المتر من الصوف بدينار .
و ,, ,, ,,الحرير بدينارين .
و,, ,, ,, القطن بربع دينار .

ونحو :

اسم كاتب العدل في صلالة هو ...
و,, ,, ,, ,, مسقط هو ...
و,, ,, ,, ,, ولاية أدم هو ... (وهكذا) .

ملحوظات حول الترقيم وعلاماته :

1- يحسن من الكاتب عدم الإكثار من علامات الترقيم وألا يبالغ في استعمالها وأن يضعها في أماكنها بكل دقة .

2- وملاك الأمر في قضية الإملاء والترقيم أنها راجعة إلى ذوق الكاتب ولوجدانه الذي يريد أن يؤثر به على نفس القارئ لكي يشاركه في شعوره وعواطفه.

3- الممارسة لهذه العلامات خير دليل يهدي إلى سواء السبيل .

4- كما يختلف الناس في أساليب الإنشاء ، وكما تختلف الدلالات- فكذلك يختلف الناس في وضع هذه العلامات ، لكن لا يجوز الخروج عن قواعده الأساسية التي تعورف عليها .

5- يلزم عند البدء في الكتابة ترك مسافة قدر إصبع من أول السطر ثم البداية في السطر الثاني من أول السطر ، وهكذا عند الانتقال من فقرة إلى أخرى يترك بياض قدر كلمة أو إصبع ، ثم يبتدئ الكاتب السطر الثاني من أوله دون ترك مسافة ، حتى يكون هناك تنسيق يضفي على الكتابة جمالا وراحة نفسية ، تجعل القارئ راغبا في استمرار القراءة ، منجذبا لها .

6-هناك علامات لا يجوز وضعها في أول السطر ، وهي كل العلامات ما عدا علامة التنصيص ،والقوسين فقط ، فلا يجوز وضع الفاصلة ولا الفاصلة المنقوطة ولا علامة التعجب أو التأثر ولا علامة الاستفهام أو نحوها في بداية السطر وإنما يراعى موضعها الذي شرحناه من قبل .

7- أمثلة جامعة لأغلب علامات الترقيم :

- قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم - : "أتدرون من المفلس" ؟ قلنا : "المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع". قال : "المفلس من يأتي يوم القيامة بصلاة وزكاة وحج وصيام ، ويأتي وقد شتم هذا ، وضرب هذا ، وسفك دم هذا ، فيأخذ هذا من حسناته ، وهذا من حسناته ، فإذا فنيت حسناته أخذ من سيئاتهم ، فطرحت عليه ، ثم طرح في النار".

- ما أرق قلب المؤمن ! إنه يحنو على الصغير ، ويعطف على الفقير ، ويحترم الكبير ؛ لأنه يخشى من الله العلي القدير ، ومن عذاب يوم السعير .

- لقد أسمعني كلاما أخجل من أن أقوله بيني وبين نفسي فقال :...
يا له من إنسان جرئ ! إنه يضرب بكل الأعراف والتقاليد عرض الحائط ؛ لأنه ابن رجل كبير ، يحتمي بوالده ، ويُتقى بمكانته ، وهذا ليس بصواب .

- أتتكاسل يا بني والامتحان على الأبواب ! إن هذا لشيء عجاب ، لقد كنا في مثل سنك هذا نجتهد ونتعب ونحصل العلم ، أتدري لم ؟ حتى نوفر لك لقمة عيش هنيئة ولا نضعك في الحرمان الذي وضعنا فيه ؛ لأننا نحبك ، ونرجو لك التوفيق .

و الآن تعريف بالمفاتيح التي تحتوي على همزة:

لكتابة الهمزة على الألف اضغط shift+H = أ
لكتابة الهمزة على أسفل الألف اضغط SHIFT+Y = إ
لكتابة همزة المد على اسفل الألف اضغط SHIFT+N = آ

لكتابة الهمزة على السطر اضغط X = ء
لكتابة الهمزة على كرسي الياء اضغط Z = ئ
لكتابة الهمزة على الواو اضغط C = ؤ

بالنسبة ل الف لام يمكن كتابة ال ل وبعدها الالف بالحركة التي نريد مثلا نضغط على G فتطبع حرف الام ومن ثم نضغط على SHIFT+Y لتصبح لإ
وهناك ايضا ازرار خاصة تعطيك الام والألف فورا مثال :

لكتابة لأ فورا اضغط على SHIFT+G = لأ
لكتابة لآ فورا اضغط على SHIFT+N = لآ






نقلاً عن مجلّة" أقلام الثقافيّة" عن كتاب مشاركة: كتاب : الْكَافِي في الإِمْلاءِ وَالتّرْقِيم
ولمشاهده الموضوع على اليوتيوبhttps://www.youtube.com/watch?v=OHgX7j9MuvA
هذا الموضوع مشاركه مني مع فريق الصحافه للمساعده على تصحيح بعض الأخطاء اللغويه للخروج بالموضوع على أتم وجه إن شاء الله.


_________________
Amany Elshreef flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هند احمد الحميدي



عدد المساهمات : 32
إنجازك : 19
تاريخ التسجيل : 09/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: علامات الترقيم(معناها- فوائد استعمالها- مواضعها)   الجمعة يونيو 05, 2015 12:30 am

جزاك الله خيرًا، موضوع مفيد حقًا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amanyelshreef

avatar

عدد المساهمات : 34
إنجازك : 12
تاريخ التسجيل : 22/02/2015

مُساهمةموضوع: رد: علامات الترقيم(معناها- فوائد استعمالها- مواضعها)   الجمعة يونيو 05, 2015 8:36 pm

إضافة بسيطه للموضوع لمن لا تستطيع التوصل لهذه العلامات على الكيبورد:
Shift + ف : لإ
Shift + ل: لأ
Shift + غ : إ
Shift + ا : أ
Shift + ى : آ
Shift + لا : لآ
Shift + ؤ : {
Shift + ر : }
Shift + ب : ]
Shift + ي : [
Shift + ت : تمديد الحرف
علامات الترقيم
نقطتين: - ك + Shift
فاصلة، -ن + Shift
فاصلة منقوطة؛ - ح + Shift
نقطة . - ز +Shift
علامة استفهام ؟ - ظ + Shift
علامة تعجب ! - 1 + Shift



_________________
Amany Elshreef flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علامات الترقيم(معناها- فوائد استعمالها- مواضعها)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أكاديمية عقول خاصة بالأم والطفل :: الكورس الصحفي :: الكورس الصحفي (المدربات)-
انتقل الى: